يحدث الآن
يتم جلب البيانات...

قرصنة الأفلام تخسر معركتها أمام جمعية MPAA

جمعية الفيلم الأمريكي قامت برقع دعاوي قضائية على مواقع تورنت الأفلام المقرصنة بسبب إنتهاك حقوق الفكرية الملكية


قامت جمعية MPAA بالإعلان على إنها وراء إغلاق أكبر مصدرين للأفلام المُقرصنة على شبكة الإنترنت. موقع YTS وتطبيق Popcorn Time.

جمعية MPAA هي جمعية أمريكية غير ربحية تمثل الاستوديوهات الستة الرئيسية في هوليوود. تأسست عام 1922 بأسم جمعية موزعي ومنتجي الأفلام، هدفها تحسين المصالح التجارية لأعضائها وإدراة نظام تقييم الأفلام. ونشاطها يتمثل في الدفاع عن حقوق الملكية الخاصة بها بحيث تقوم بمُحاربة خدمات مواقع التورنت والأفلام المُقرصنة.

بحيث قامت الجمعية بإغلاق موقع YTS التابع لفريق قرصنة الأفلام YIFY، بحيث إشتهر الموقع بنشر أكثر من 6 ألاف فيلم ذو جودة عالية وحجم تحميل فليل جداً مما أدى إلى وصول زيارات الموقع إلى مليون زائر يومياً وهذا ما تعرفنا عليه في موضوعنا السابق، موقع تورنت الأفلام المقرصنة YTS يغلق موقعه للأبد.

ايضاً قامت الجمعية بإغلاق تطبيق Popcorn Time الذي موقعه (popcorntime.io)، بحيث قامت الجمعية بجهد دولي واسع بحيث قامت بإغلاق الموقعين من خلال رفع دعوى قضائية عليهم في كل من كندا و نيوزيلندا وقامت ايضاً بإغلاق خدمة VPN الذي كان موقع وتطبيق Popcorn Time الذي يعتمد عليها للتخفي، أيضاً قامت الجمعية بتوجيه تُهم للموقعين بإنهم أنتهكوا حقوق الملكية الفكرية.

و قال كريس دود الرئيس التنفيذي لجمعية MPAA إن كل من موقع YTS وتطبيق Popcon Time هي مواقع غير قانونية وغير شرعية ووجدت هذه المنصات لسبب واحد وواضح وهو توزيع و نشر نُسخ مسروقة من أحدث الأفلام السينمائية والمسلسلات والبرامج التلفزيونية من دون أي تعويض للأشخاص الذين عملوا عليها بجد لصنعها.

ولكن لا يزال هُناك بعض الغموض في القضايا المرفوعة على الموقعين بحيث تم رفع قضية في نيوزيلندا على موقع YTS، ورفع دعوى قضائية على موقع Popcorn Time في كندا، وعلى حسب بعض المصادر التي حصل عليها موقع torrentfreak إنهم يعملون على التوصل إلى إتفاق بين الطرفين للحد من الخسائر مُقابل الحصول على المعلومات.

والجدير بالذكر في موضوعنا إن جمعية MPAA حصلت على أمر قضائي وهددت بطلب ملايين الدولارت كتعويض لها إن لم تتعاون معهم الأطراق الثانية وفي الوقت نفسه تستعد الجمعية بالإعلان عن النتيجة على إنها إنتصار واضح لهم.



إضغط هنا لرؤية التعليقات

0 التعليقات

 

نموذج الإتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *