يحدث الآن
يتم جلب البيانات...

تعرف على المهارات والخدمات الأكثر طلباً في مجال العمل الحر

تعرف على الخدمات والمهارات الأكثر طلباً في مجال العمل الحر ولماذا عليك إتقانها

الكثير من المستقلين أو البائعين يُعانون من قلة في زيادة مبيعاتهم وحصولهم على المشاريع من أجل تنفيذها ويكون هذا إما بسبب قلة المهارات التي يمتلكوها أو الخدمات التي يقدموها ليست هي ما يبحث عن المشتريين، وبعد بحث معمق وعن تجربة شخصية وجدت إن الخدمات الأكثر طلباً في منصات العمل الحر هي 3 مهارات فقط. وتم أختيار هذه المهارات بناءً على تكرارها باستمرار، دخلها الجيد، كُثرة الطلبات عليها، سهولة تعلمها ببساطة، لذلك دعونا لا نُكثر الكلام ونتعرف عليها بالتفصيل الممل:


المهارة الأولى: الترجمة

لماذا عليك تعلم الترجمة كمستقل

في الأونة الأخيرة لاحظنا إنتشار كبير للمدونات و المواقع العربية المتخصصة في مجالات عدة منها من يقوم بكتابة مواضيع عن لينكس والاندرويد وانظمة التشغيل وبلوجر والعمل الحر..إلخ، ومنها من يقوم بكتابة الأخبار التقنية، وبسبب كثرة المنافسة بين تلك المواقع اصبح اصحابها يقومون بتوظيف المستقلين الذي لديهم مهارة الترجمة حتى يقوموا بترجمة المواضيع والأخبار قبل المواقع الأخرى لذلك دعونا نتعرف على بعض الخطوات التي من خلالها تستطيع التفوق على منافسيك في مجال الترجمة.


كمستقل، كيف تُنافس في مجال الترجمة:

الترجمة بشكل عام، (التعبير بلغة الهدف عن معنى تم التعبير عنه في نص بلغة المصدر، مع الإبقاء على السمات الدلالية والأسلوبية للنص). بمعنى يجب على المترجم بعد تلقيه النص المراد ترجمته هناك خطوات يجب عملها و هي القُدرة على فهم النص وإستخلاص معناه، إعادة صياغة المعنى إلى اللغة التي يُترجم إليها، فينتُج معه نصاً بلغة الهدف بطريقة أحترافية.

إذاً الترجمة لا تتم بطريقة آلية يقفز فيها المُترجم مباشرة إلى لُغة أخرى، و إنما هي عملية متدرجة مُتكاملة تتم في خطوات مُتداخلة، وفي بعض الأحيان مُتزامنة و هذه هي متطلبات الترجمة:

- فهم النص المصدر
- استخلاص معناه وإعادة الصياغة
- تقديم نص مترجم

اولاً - فهم النص المصدر: ومعناها هي الفهم والإستيعاب، بحيث يتلقى المُترجم النص المصدر فيقوم بتحليله لمعرفة ما يرمي إليه هذا النص وما يريد إيصاله للقاريء. إذا هُنا يجب على المُترجم أن يقوم بتوظيف كُل ما يملك من معارف ومصادر تخُص اللغة المصدر، أو تحص موضوع النص سواء كان هذا النص متخصصاً أو عاماً، علمياً، تقنياً، ثقافياً، بحيث يجب عليه الإستعانة بكل الوسائل المُتاحة له من أجل أن يصل إلى المعنى كاملاً، فيجب عليه إستخدام القواميس والمراجع حتى يستفيد من سياق النص وملابسات إصداره وتلقيه.

ثانياً - إستخلاص معناه: هذه الخطوة مهمة جداً فهي وسيطة بين خطوتين رئيستين، الفهم والصياغة، هُنا يجب على المُترجم أن يفهم معنى النص و يستخلص معناه، بحيث يكون في وضع مشابه للتعبير عن الأفكار بطريقة حرة، ومن خلال هذه العملية البسيطة يخرج لنا نص أو مقال سليم وسلس، لا تشوبه شوائب التداخل اللغوي الذي تتسم به عالباً النصوص المُترجمة، او بعبارة أدقـ النصوص رديئة الترجمة مثل ترجمة جوجل، ساعيا لأن يكون الناتج نصا تلقائي التعبير، يمكن للمتلقي أن يفهمه ويستوعب معناه.

ثالثاً - تقديم نص مترجم: عند فهمك للمقالات المراد ترجمتها جيداً سوف يكون لك الأفضلية في حصولك على المشروع، بحيث عندما تقدم عرضك سوف تقدم له الجمل الاصلية والجمل المترجمة، وأن لا يقل النص المترجم عن خمسة سطور، وأعلم صاحب المشروع إنك أطلعت على المقالات وتستطيع ترجمتها بشكل جيد مع صياغة احترافية.


المهارة الثانية: تطوير وتصميم المواقع

لماذا عليك تعلم مهارة تطوير وتصميم المواقع كمستقل

اصبحت هذه الخدمة هي المهارة الأكثر طلباً بعد الترجمة، الان بسبب كُثرة إنتشار المواقع والمدونات على بلوجر او ووردبريس، بحيث هُناك الكثير من أصحاب المشاريع على منصة مستقل يطلبون تعريب وتطوير او تصميم قوالب ووردبريس او بلوجر او تصميم موقع خدمي معين ....إلخ، لذلك تعلم بعض لغات البرمجة و تصميم القوالب قد تكون صعبة بعض الشيء ولكنها ليست مُستحيلة، وهي تستحق هذا الجهد السبب إنه هُناك طلبات تصل إلى ألاف الدولارات لذلك دعونا نتعرف على الخطوات اللازمة للحصول على المشاريع من هذه النوعية.


كمستقل، كيف تُنافس في مجال تصميم وتطوير المواقع:

1- يجب عليك فهم الطلب جيداً، لا تكتب اي كلام من أجل الحصول على المشروع.
2- أفهم ملاحظات صاحب المشروع جيداً، ولا تجعله يضطر إلى تذكيرك في كل مرة بها.
3- قدم له شرح بسيط عن مشروعه بعيداً عن التعقيدات البرمجية والتقنية.
4- قدم له نصائح مفيدة لمشروعه إن وجدت هذا سوف يزيد فرصك في قبول المشروع.
5- تكلم عن مهاراتك بسطر واحد بحيث يكون الشرح مختصر وجيد.
6- ابتعد عن كلمات (افعل ذلك وذلك وذلك أو انا لها تواصل معي).


المهارة الثالثة: تطوير وتصميم تطبيقات الهواتف

لماذا عليك تعلم تطوير وتصميم تطبيقات الهواتف كمستقل

في الأونة الأخيرة شهدت في موقع مستقل طلبات ومشاريع كثيرة في تصميم او تطوير تطبيقات الهواتف، إما يكون الغرض منها ربحي أو تكون التطبيقات من أجل المواقع والمنتديات بحيث وظيفتها تكون عرض اخر المقالات والمواضيع للمشتركين في التطبيق، لإنه وكما نعرف إن الهواتف الذكية أصبحت تغزو العالم، والكل اصبح يمتلك هواتف ذكية، كما إنه اصبح نظام الأندرويد الأكثر إستخداماً والأكثر شعبية، مما أدى إلى إمتلاء متجر جوجل بلاي بالتطبيقات وهذا جعل الكثير من المطورين يلجؤون إلى برمجة وتصميم تطبيقات الهواتف الذكية لكونها مربحة. إذا كيف تتقن هذه المهارة وتتفوق على منافسيك فيها دعونا نتعرف على ذلك.


كمستقل كيف تبدع في مجال برمجة وتصميم تطبيقات الهواتف الذكية:

1- فهم الطلب جيداً من صاحب المشروع
2- تحسين مهارات في لغة HTML5
3- يجب عليك ان تكون على دراية بإستخدام تطبيقات المنصات الاصلية ( Native )
4- يجب ان يتوفر لديك حسابات على متجر جوجل بلاي الخاص بهواتف اندرويد وحساب في متجر أبل الخاص بهواتف ايفون


المهارة الرابعة: صناعة المحتوى

لماذا عليك كمستقل تعلم مهارة كتابة وصناعة المحتوى

صناعة المحتوى هي المهارة الأفضل في مجال العمل الحر فإذا كنت تمتلك هذه المهارة فعرف إنك من الأغنياء :)، لإنه كما قلنا سابقاً بسبب إنتشار المدونات والمواقع أصبح هُناك منافسة شديدة والجميع يحتاج إلى مواضيع ومقالات حصرية وجديدة، بحيث وصل سعر المقال الواحد ما بين 10 دولار أمريكي إلى 50 دولار أمريكي. فلذلك إذا كنت ممن يريدون إمتهان كتابة المحتوى فيجب عليك أن تبدأ بتطوير مهاراتك الإبداعية والكتابية وذلك يكون من خلال الخطوات التالية.


كمستقل كيف تبدع في مجال كتابة وصناعة المحتوى:

1- يجب أن تتعلم قواعد اللغة العربية لإنه لا مجال للخطأ في هذه المهارة.
2- قراءة الكتب والروايات من أجل تعلم مهارة السرد والوصف.
3- قراءة مواضيع ومقالات في مجالات مختلفة من أجل أن تُعمق ثقافتك بوجه عام.
4- حفظ بعض من القرآن الكريم، وحفظ بعض الأشعار العربية لإنها سوف تُفيدك في كتابتك.
5-تعلم التسويق عبر محركات البحث واختيار الكلمات الدلالية الرئيسية من أجل إدراجها داخل مقالاتك.
6- التعلم على برامج الجرافيك من أجل إضافة المؤثرات على الصور وهذه سوف تميزك عن الباقيين.
7- تحسين مستواك في اللغة الانجليزية من أجل البحث والحصول على المصادر التي تمكنك من كتابة مقال جيد.
8- اختيار عنوان جذاب للمقال، عدم نسيان علامات الترقيم، إستخدام الفقرات، إستخدام صور عالية الجودة.
9- تعلم كيفية نشر المواضيع على منصات الكتابة مثل ووردبريس وبلوجر لإن أغلبية اصحاب المشاريع ليس لديهم وقت لنشر المواضيع وهنا يجب عليك انت ان تقوم بكتابتها ونشرها.


المصادر: 1 - 2



إضغط هنا لرؤية التعليقات

0 التعليقات

 

نموذج الإتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *